web stats التخطي إلى المحتوى

تصرفات الشخص المسحور هو ما سوف يتم التعرف عليه في هذا المقال، حيثُ أنَّ السحر من الأمور التي يعاني منها بعض الناس، لأن بعض البشر ضعاف النفوس يلجأون إليه من أجل إلحاق الضرر بالآخرين لسبب أو لآخر، وسوف يقدم موقع المرجع نبذة عن السحر في الإسلام، كما سوف نتعرف على حقيقة السحر وعلى أقسام السحر، كما سوف يتم التعرف على علامات الشخص المسحور والمعيون وسنعرف كيف تكون تصرفات الرجل المسحور وغير ذلك من المعلومات والأحكام والتفاصيل.

السحر في الإسلام

اهتمَّ الدين الإسلامي بموضوع السحر أعطاه مساحة كبيرة من جهة الأحكام المتعلقة به وما إلى هناك، ويعرَّف السحر في اللغة بأنَّه كل أمر تكون أسبابه مخفية، ويتم تخيله على غير حقيقته ويأخذ مجرى التمويه والخداع، ويرجع أصل السحر إلى صرف الشيء عن حقيقته إلى شيء آخر، فكأن الساحر لما أدى الباطل في صورة الحق وجعل الشيء ظاهرًا على غير ما حقيقته، فقد قام بسحر الشيء عن وجهه أي صرفه إلى وجه آخر، وفي اصطلاح الشرع هو المخادعة والتخيل، وهو عزائم ورقى وعُقد تؤثر في الأبدان والقلوب لدى البشر، فتؤدي إلى المرض والقتل، ويؤدي إلى التفريق بين الرجل وزوجه، وقد قال تعالى في كتابه العزيز: “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ”،[1] وقد ذمَّ الإسلام السحر وجعله من عمل الشيطان، وعدَّ ذلك كفرًا، ولذلك لا يجوز العمل بالسحر ولا تعليمه لأي سبب من الأسباب.[2]

 حكم من أنكر ركنا من أركان الإيمان

تصرفات الشخص المسحور

توجد العديد من التصرفات والميزات التي يستدلُّ بها على الشخص المسحور، فقد ذهب العلماء من أهل السنة والجماعة إلى أنَّ هناك أعراض ودلائل تشير إلى الشخص المسحور، ولكن هذه العلامات قد لا تكون بالضرورة دلالة على السحر، فالكثير من البشر تظهر عليهم تلك الأعرض وهم غير مصابين بأي سحر، ومن أهم تلك التصرفات والعلامات التي يتوقع من صاحبها أنه معرض للسحر ما يلي:[3]

  • إعراض الإنسان المسحور عن جميع العبادات بمجملها والنفور من ذكر الله سبحانه وتعالى، إضافة إلى استثقال الطاعات بمختلف أنواعها.
  • عدم الرغبة في الاستماع إلى القرآن الكريم أو أقوال العلماء أو كلّ ما يخصّ الدين الحنيف.
  • رؤية الكوابيس والأحلام المُفزعة وتكرارها لدى الشخص المسحور أثناء نومه.
  • ظهور أعراض بدنيَّة وجسمية على الشخص المسحور كالصّداع الشديد الدائم، أو تغيّر لون البشرة وخاصّة تغيّر لون الوجه.
  • الشرود وعدم الانتباه وضعف التركيز والذاكرة وكثرة الذهول. شخوص البصر وزيغه.
  • توهُّم حدوث بعض الأشياء وعدم التثبّت من الأمور، واختلاط الحُكم على الأحداث والأوقات.
  • استعداد الشخص المسحور دائمًا للغضب واختلاق المشاكل من دون مسوغات أو أسباب أو مبررات.
  • عدم اهتمام الشخص المسحور بمظهره الشخصي الخارجي اللائق.
  • إظهار التأفّف من الأعمال وعدم اقتناع الشخص المسحور بكل الأعمال التي يقوم بها، وعدم رضاه بذلك.
  • ابتعاد الرجل المسحور عن زوجته وعدم الاقتراب منها ومجامعتها.
  • يصاب المسحور أحيانًا بضيق التنفس أو قد يعاني من صعوبة في التنفس أيضًا.

 كم عدد اركان الاسلام وما هي

علامات المسحور في المنام

توجد بعض العلامات التي تدل على أن الشخص مصاب بالسحر، حيثُ أنَّ أول العلامات أن يرى الشخص في مناماته الكوابيس، لأن الشعوذة هي التي تسبب له ذلك، وفيما يأتي أهم تلك العلامات التي يراها المسحور في المنام:

  • رؤية السم أو رؤية الشخص نفسه في المنام وهو يشرب السم، وهذا من علامات المسحور بالحب في المنام.
  • قد يرة الشخص المسحور في المنام الأفاعي والثعابين المجنحة، ويكون فيها إشارة واضحة إلى تعرضه للسحر.
  • قد يرى المصاب الكلاب في المنام ويسمع نباح الكلاب، بالإضافة إلى رؤية القطط والخنازير والقرود.
  • قد يرى الشخص المصاب بالسحر نفسه بزور المقبرة والأموات، وخصوصًا في الليل، أو قد يرى نفسه وهو يرقص ويغني في مكان مظلم قذر.
  • قد يرى المسحور الدم يخرج من جسده في المنام بشكل متكرر.

 ما هي أركان الإيمان

علامات السحر في البيت ابن باز

يرى الشيخ ابن باز أنَّ طالب العلم أو الشيخ الذي اعتاد رؤية العلامات التي تصيب المسحور ويعرفها فورًا أو العلامات التي يعرف بها العين فلا بأس أن يرقي الشخص المسحور بآيات من كتاب الله تعالى، حيث يقرأ عليه ما تيسر له من كتاب الله تعالى مثل سورة الفاتحة وآية الكرسي وقل هو الله أحد والمعوذتين وغيرها من الآيات الكريمة النافعة في ذلك، فقد جعل الله تعالى القرآن الكريم شفاء من العين ومن السحر وغير ذلك أيضًا.

 كيف اقوي ايماني بالله

هل المسحور يؤثر على باقي اسرته

لا يوجد في الشرع الإسلامي ما يشير إلى انتقال السحر من شخص إلى شخص آخر، أي إنَّ الشخص المسحور لا يمكنه أن يؤثر بشكل مباشر على من حوله من الناس، سواء أهله أو غيرهم، ولكنَّ قد تتأثر أسرته بوضعه إذا كان وضعه سيئ جدًّا، فقد تتأثر الأسرة نفسيًا ويشكل لها غمًّا وحزنًا على المسحور وعلى ما يعاني منه من أوجاع ومصائب، أما التأثير المباشر فليس له أي دليل في الإسلام.

 ما هي أركان الإيمان

هل المسحور يصلي

ليس بالضرورة أن يمنع السحر الشخص المسحور من الصلاة، حيثُ أنَّ قد يحدث ذلك، وقد تمنع بعض أنواع السحر الشخص المصاب من الصلاة والذكر وقراءة القرآن الكريم، فيصاب الشخص المسحور بالنفور من سماع القرآن الكريم وسماع الذكر وكل ما يتعلق بالدين، ولكنَّ بعض أنواع السحر قد يستطيع فيها المسلم المسحور أن يصلي ويقرأ القرآن الكريم، حتى أنَّ المسحور الذي لم يفقد عقله وبقيَ واعيًا ومحافظًا على إدراكه يجوز له أن يصلي بالناس إمامًا إذا توافرت فيه صفات الإمامة، ولذلك قد يصلي المسحور إذا لم يؤثر السحر على الشخص.

 ما تفسير رؤية القطط في المنام ومحاولة اخراجها من البيت لكبار علماء التفسير

هل المسحور يدرك تصرفاته

قد يقوم الشخص المسحور ببعض التصرفات عن غير وعي أحيانًا، ولكن ليس جميع تصرفاته مثل ذلك، إذ يدرك الشخص المسحور جميع تصرفاته، ولكنه أحيانًا يكون فاقدًا للوعي، وعند ذلك يرى أهل العلم أنَّه لا إثم على الشخص المسحور لأنَّه خارج وعيه، فمهما صدر منه لا يؤخذ عليه ولا يحاسب عليه، لأنه يقوم ببعض الأعمال مجبرًا بسبب السحر ومن دون إدراك أو اختيار منه، ولا يكون قادرا على التحكم في تصرفاته، والله تعالى تجاوز عن الخطأ والنسيان وما استكره عليه المسلم، ولذلك يدرك المسحور تصرفاته ولكنه قد يقع في بعض الحالات التي يخرج فيها عن حالة الإدراك ولا يعود يدرك تصرفاته.

 هل يجوز الترحم على الحيوانات

تصرفات الشخص المسحور بالحب

يبدر عن الشخص المسحور بالحب كثير من التصرفات الغريبة والتي تكون غير متوازنة وغير طبيعية، وفيما يأتي أهم تلك التصرفات:

  • يتصرف الشخص المسحور بالحب بالكثير من التصرفات غير المعتادة والتي تكون مخالفة لطبيعته والشخص.
  • يبتعد هذا الشخص المسحور بالحب عن التقرب من الله عز وجل، وينفر من أداء العبادات والطاعات.
  • يشعر ذلك الشخص أنه يعاني من ضيق في صدره من دون وجود أية نوع من الأسباب والمبررات الواضحة.
  • تتغير حالة الشخصية النفسية دائمًا تتغير إلى الأسوأ، فيصبح الشخص عصبي إلى درجة كبيرة، ويلاحظ جميع الأشخاص هذا الأمر عليه.
  • يميل المسحور بالحب إلى النوم كثيرا ويتميز الخمول والكسل بعيد عن حالته الطبيعية.
  • تظهر عليه علامات القلق، ولا يتمكن من التحصيل الدراسي كما كان في وضعه الطبيعي.

أعراض المسحور بالحب بعد الحجامة

تعدُّ الحجامة من الأساليب المهمة التي تستخدم في علاج السحر حيث يخرج فيها الدم الفاسد من جسم الإنسان، ولها تأثير كبير جدًا في علاج التعرض إلى الجن أو السحر وما إلى هنالك، وفيما يأتي أهم تلك الأعراض:

  • عند عمل الحجامة قد يستفرغ الإنسان المواد التي وضعت له في السحر.
  • يتعرض الإنسان بعد الحجامة إلى بعض الحالات من سيلان الأنف أو خروج الريح الكثير، والكدمات في مناطق متفرقة من جسمه، ويتعرض إلى الإغماء والرعشات الشديدة التي تسري في جسده.
  • لا يكون لها تأثير على المسحور إذا كانت الحجامة قد أجريت في المكان البعيد عن موضع السحر.

أقسام السحر

يقسم السحر في الإسلام إلى أقسام عديدة، فهو ليس على درجة واحدة، وذهب بعض الفقهاء إلى أنها أكثر من عشرة أنواع أو ثلاثة عشر نوعًا، وذلك حسب الأدوات المستخدمة ونحو ذلك، ولكنه بطبيعة الحال يقسَم إلى قسمين رئيسين وهما: السحر التخيلي والسحر الحقيقي، وسيتم الحديث عن كل منهما فيما يأتي:

السحر الحقيقي

هو السحر الذي يكون له تأثيرات حقيقية على الإنسان، وهي تأثيرات ظاهرة خارجية مثل المرض أو القتل أو التفريق بين الزوجين، وهو ما ذكره الله سبحانه وتعالى في الآية، كما أنَّه يمنع حدوث الزواج والنطاح، ويؤثر على المشاعر بشكل سلبي أو إيجابي، وقد قال تعالى عن السحرة: “فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ”، وورد في سورة الفلق كيف يتعوذ المسلم من السحرة وشرورهم، فقال تعالى: “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ”،[4] ولذلك لو لم يكن السحر حقيقي لما أمر الله تعالى المسلم أن يتعوذ من شره.

السحر التخيلي

وهو السحر الذي يقوم على الخداع والتمويه والتخيل الذي ليس له حقيقة في الأصل، وقد ورد هذا النوع أيضًا في القرآن الكريم في قصة سيدنا موسى عليه السلام مع فرعون، وكيف أنَّ سحرة فرعون قاموا بذلك السحر من أجل خداع الناس، قال تعالى في كتابه العزيز: “قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ”،[5] أي أنَّ الحبال والعصي التي معهم هي عصي وحبال ولم تكن غير ذلك، ولكنهم خدعوا الناس على أنها أفاعي، ولذلك يعدُّ هذا السحر تخيلات وخدع فقط.

 تفسير رؤية الميت في المنام وهو صامت للمتزوجة والمطلقة والعزباء

حقيقة السحر في الإسلام

اختلف العلماء المسلمون من أهل الفقه والتفسير في حقيقة وجود السحر في الإسلام، فأثبت بعضهم وجود السحر وبعضهم أبطله وعده من الأمور التي لا حقيقة لها، وفيما يأتي التفصيل في القولين:[6]

القول الأول

ذهب أصحاب القول الأول من أهل السنة والجماعة إلى أن السحر ثابت الوقوع في الشرع الإسلامي وله حقيقة ودل على ذلك ما ورد في كتاب الله تعالى وفي أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن الأدلة على ذلك قول الله تعالى: “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ”، وقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في السحر: “ليس منَّا من تَطيرَ أو تُطيرَ له، أو تَكهَّن أو تُكهِّنَ له، أو سَحر أو سُحر له، ومن أتى كاهناً فصدَّقَه بما يقولُ فقد كفر بما أنزل على محمدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ”.[7]

القول الثاني

ذهب أصحاب هذا القول إلى أنَّ السحر لا وجود له ولا حقيقة له، وهو ما ذهب إليه عامة المعتزلة وكثير غيرهم من العلماء مثل ابن حزم وأبي إسحاق من الشافعية وغيرهم، واعتبروا السحر مجرد تخيلات وتمويه وأنواع من الخفة والشعوذة، ودليل ذلك أيضًا قول الله تعالى: “يُخَيَّلُ إِلَيهِ مِن سِحرِهِم أَنَّها تَسعى”، ودليل ذلك أيضًا قوله تعالى: “قالَ أَلقوا فَلَمّا أَلقَوا سَحَروا أَعيُنَ النّاسِ وَاستَرهَبوهُم”،[8] وهذا يدل على أن السحر الذي كان يتم بتخيل أعين الناس فقط وخداعها.

 تفسير حلم الزعل بين الزوجين في المنام لابن سيرين والنابلسي

حكم السحر في الإسلام

يعد السحر في الإسلام من المحرمات على المسلم، لذلك يحرم عليه التعامل بالسحر، فالسحر حرام وغير جائز قولًا واحدًا ويعد الساحر كافرًا خارجًا من دائرة الإسلام، لأنَّ الساحر لا يتمكّن من تطبيق السحر وعمله إلّا بالقيام ببعض الأمور التي تخرجه من دين الإسلام مثل التقرّب من الجنّ بالذبح، أو الاستعانة والاستغاثة بالجن واللجوء إليهم، أو إهانة كلام الله تعالى والكفر بالله والقرآن الكريم، وقد وردت كثير من الأحاديث عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم تنهى المسلم عن إتيان العرّافين والكهنة والسحرة، وبينت تلك الأحاديث عظيم ذنب الإيمان بهم أو تصديقهم أو مجرد القدوم إليهم، من ذلك قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “من أتى عرَّافاً فسألَه عن شيٍء لم تُقْبَلْ لهُ صلاةٌ أربعين ليلةً”،[9] وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: “سألَ أُناسٌ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- عن الكُهَّانِ، فقال لهم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: لَيْسُوا بِشَيْءٍ، قالوا: يا رسولَ اللهِ، فإنَّهُم يُحَدِّثونَ أحْياناً بالشَّيءِ يكونُ حَقّاً؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: تِلكَ الكلِمَةُ مِنَ الحقِّ، يَخطَفُها الجنِّيُّ، فيَقُرُّها في أُذُنِ وليِّهِ قَرَّ الدَّجاجَةِ، فيَخْلِطونَ فيها أكثَرَ مِن مِائةِ كَذبَةٍ”،[10] ولذلك فالسحر غير جائز في الإسلام.[11]

 هل صوت المرأة عورة مع الدليل

علاج الشخص المسحور

توجد العديد من الطرق التي يمكن بها علاج السحر على اعتباره يؤدي إلى الكثير من الآثار والأمراض على المسلم، ويتوجب على المسلم أن يسعى من أجل الشفاء منه، وإبطال مفعوله، وقد توجد بعض طرق العلاج المحرمة في الإسلام، وبعضها جائزة،  وفيما يأتي أهم الطرق التي يمكن بها علاج السحر:

  • علاج السّحر بالسِّحر: حيث يمكن للشخص العارف والخبير بالسّحر وعلومه أن يبطل مفعولَ ذلك السّحر الذي صنِع لشخصٍ ما بواسطة سحر مثله، ولكن يترتب على ذلك مخالفة شرعيّة عظيمة وذنب عظيم يعد من الكبائر لأنه ممارسة للسحر والعياذ بالله وهو من المهلكات في الدنيا والآخرة، وقد جاء عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم في صحيح البخاري قوله: “اجتنبوا السبع الموبقاتِ، قالوا: يا رسولَ اللهِ، وما هنّ؟ قال: الشركُ باللهِ، والسحرُ، وقتلُ النفسِ التي حرّم اللهُ إلّا بالحقِّ، وأكلُ الربا، وأكلُ مالِ اليتيمِ، والتولي يومَ الزحفِ، وقذفُ المحصناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ”.[12]
  • علاج السّحر بالقرآن الكريم: ويطلق على العلاج بالقرآن الكريم أو الأحاديث النبوية اسم العلاج بالنَّشرة، وقد تكون هذه النشرة بعلاج ما كردّ السّحر بسحر مثله ولكن ذلك غير جائز كما سبق، وسمّيت بذلك لأنّ السحر يُكشف ويزول بها، وإن كانت هذه النّشرة بالرقية الشرعية أو بالأدوية المباحة فذلك جائز ولا حرج فيه، وقد تكون بالأدعية والرقى المشروعة الجائزة، واستخراج السحر وإبطاله إن استطاع المرء ذلك، والعلاج بالأدوية المباحة، كما يمكن استعمال ورق السدر مع الرقية الشرعية أيضًا.
  • إبطال السّحر وتفكيكه: يكون ذلك باللجوء إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء والإلحاح في ذلك في سبيل معرفة موضع مكان السحر حتى يتم تتبعه ومن ثم إزالته وإتلافه بالحرق أو إلقائه في ماءٍ جارٍ للتخلص منه، وتعدّ هذه الطريقة من أبلغ وأنفع الطرق في علاج وفكّ السحر وإبطاله والله أعلم.
  • التّمر أو العجوة: ورد أن التمر والعجوة له أثر كبير في حفظ المسلم من السحر، ففي الحديث عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم الذي يذكر فيه فضل التمر والعجوة في علاج السحر يقول فيه: “من تصبَّحَ كلَّ يومٍ سبعَ تمَراتٍ عجوةً، لم يضرَّه في ذلك اليومِ سمٌّ ولا سحرٌ”.[13]

 حكم خروج الزوجة وهي في بيت أبيها اثناء الخلاف مع الزوج

الوقاية من السحر

يجب على المسلم أن يقوم بالعديد من الأمور التي تقيه من السحر والسحرة وشرورهم، وفي البداية عليه أن يحرص على التقرب إلى الله تعالى، وفيما يأتي سوف نوضح أهم الخطوات التي تفيد في الوقاية من السحر والسحرة:[14]

  • توحيد الله سبحانه وتعالى والإيمان والإقرار بالقلب بأن الشخص لا يصيبه شيء إلا بأمر الله تعالى، والله تعالى يريد الخير للمسلم، ولكن المسلم بسبب قصر نظره لا يعلم أن ما أصابه كله خير.
  • تقوية إيمان المسلم في قلبه، وإضعاف هوى الشيطان وكيده ما يجعله بعيدًا عن المسلم صاحب الإيمان القوي، قال تعالى: “إِنَّهُ لَيسَ لَهُ سُلطانٌ عَلَى الَّذينَ آمَنوا وَعَلى رَبِّهِم يَتَوَكَّلونَ*إِنَّما سُلطانُهُ عَلَى الَّذينَ يَتَوَلَّونَهُ وَالَّذينَ هُم بِهِ مُشرِكونَ”.[15]
  • ذكر الله تعالى بشكل دائم، وعدم إغفال ذكر الله تعالى، ويجب أن يكون لسان المسلم رطبًا بذكر الله تعالى في جميع الأحوال.
  • قراءة آية الكرسي في كل يوم.
  • المداومة على قراءة سورة الإخلاص وسورة الفلق وسورة الناس في كل يوم.
  • المداومة على قراءة آخر آيتين من سورة البقرة في كل يوم.

 تفسير حلم الزعل بين الزوجين في المنام

آيات قرآنية للوقاية من السحر

توجد بعض الآيات القرآنية التي تساعد المسلم على الوقاية من السحر، ويجب على المسلم أن يرددها بشكل دائم من أجل الوقاية من السحر وشرور السحرة والمشعوذين، وفيما يأتي بعض تلك الآيات الكريمة:

  • قال تعالى: “اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”.[16]
  • قال تعالى: “قَالَ إِنْ كُنْتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ * فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ * وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ * قَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ * يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ * قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ * يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالُوا إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ * قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ * قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ * قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ * وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ”.[17]
  • قال تعالى: “قَالَ لَهُمْ مُوسَى وَيْلَكُمْ لَا تَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا فَيُسْحِتَكُمْ بِعَذَابٍ وَقَدْ خَابَ مَنِ افْتَرَى * فَتَنَازَعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى * قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَنْ يُخْرِجَاكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى * فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلَى * قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى”.[18]

 جمع معلومات في موضوع موثق حول الحقوق والواجبات

أحاديث نبوية عن السحر

توجد بعض الأحاديث التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن السحرة والسحرة وفيما يأتي بعض تلك الأحاديث:

  • عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: “سَحَرَ رَسُولَ اللَّهِ رَجُلٌ مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ يُقَالُ لَهُ: لَبِيدُ بْنُ الأَعْصَمِ، حَتَّى كَانَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ كَانَ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا فَعَلَهُ، حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ أَوْ ذَاتَ لَيْلَةٍ وَهُوَ عِنْدِي، لَكِنَّهُ دَعَا وَدَعَا، ثُمَّ قَالَ: يَا عَائِشَةُ، أُشْعِرْتُ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ؛ أَتَانِي رَجُلانِ، فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي، وَالآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ، فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِصَاحِبِهِ: مَا وَجَعُ الرَّجُلِ؟ فَقَالَ: مَطْبُوبٌ، قَالَ: مَنْ طَبَّهُ؟ قَالَ: لَبِيدُ بْنُ الأَعْصَمِ، قَالَ: فِي أَيِّ شَيْءٍ؟ قَالَ: فِي مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ وَجُفِّ طَلْعِ نَخْلَةٍ ذَكَرٍ، قَالَ: وَأَيْنَ هُوَ؟ قَالَ: فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ، فَأَتَاهَا رَسُولُ اللَّهِ فِي نَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ، فَجَاءَ فَقَالَ: يَا عَائِشَةُ، كَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الحِنَّاءِ، أَوْ كَأَنَّ رُؤوسَ نَخْلِهَا رُؤوسُ الشَّيَاطِينِ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَفَلا اسْتَخْرَجْتَهُ؟ قَالَ: قَدْ عَافَانِي اللَّهُ، فَكَرِهْتُ أَنْ أُثَوِّرَ عَلَى النَّاسِ فِيهِ شَرًّا، فَأَمَرَ بِهَا فَدُفِنَتْ”.[19]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من اقتبسَ عِلمًا منَ النُّجومِ اقتبسَ شعبةً منَ السِّحرِ زادَ ما زادَ”.[20]
  • عن عائشة رضي الله عنها: “كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سُحِرَ، حتَّى كانَ يَرَى أنَّه يَأْتي النِّسَاءَ ولَا يَأْتِيهِنَّ، قَالَ سُفْيَانُ: وهذا أشَدُّ ما يَكونُ مِنَ السِّحْرِ، إذَا كانَ كَذَا”.[21]

أدعية الشفاء السحر

يجب على المسلم أن يكثر من الدعاء من أجل الوقاية والتخلص من السحر، حيثُ أنَّ الدعاء له فوائد كبيرة في ذلك، وفيما يأتي بعض الأدعية حول ذلك:

  • اللهم يا ربّ نعوذ بك من الفقر والقلة والذل، ونعوذ بك أن نظلم أو نُظلم، اللهم إنَّا نعوذ بكَ من أن نكون من الحاسِدين، اللهم اكفنا شرّ الحاسدين والحاقدين والسحرة والأشرار والشياطين من الإنس كانوا أو من الجن، اللهم اشفنا بشفائك وداؤنا بدوائك يا رب العالمين، اللهم أنزل علينا الشفاء وارفع عنا ما نزل بنا، وداونا من كل داء أصابنا إنَّك يا ربنا على كل شيءٍ قدير وبالإجابة جدير يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم اقلب سحر السحرة عليهم، واجعل كيدهم في نحورهم، اللهمَّ سلِّط جنَّهم وشياطينهم عليهم، اللهم أرجع عيون العائنين عليهم يا قدير، اللهمَّ وسلط جنهم وشياطينهم عليهم.
  • اللهم أبطل عنَّا سحر السحرة من الإنس والجن أينما كان وكيفما كان، اللهم سخر لنا الملائكة في السماء برحمتك والجنود في الأرض بقدرتك لدفع السحر وشروره، اللهم أنت القوي ولا أحد اقوي منك وأنت الرحيم ولا احد ارحم منك – اللهم ما لنا إله سواك فندعوه ومالنا رب غيرك فنرجوه.
  • اللهم أخرج كل عين أورثت مرض مستعصياً، أو أورثت سرطاناً، اللهم أخرج كل عين للكلى أتلفت، اللهم أخرج كل عين لعضو ليّفت، اللهم أخرج كل عين على العروق والأعصاب أثرت، اللهم أخرج كل عيون تراكمت، اللهم أخرج كل عين تحجرت اللهم شققها تشقيقا، اللهم وفككها تفكيكا، اللهم زلزل العيون من الأجساد، اللهم زلزل كل عين، الله أكبر من كل العيون، اللهم اكفنا شر العيون، اللهم اشفنا من كل العيون، اللهم أبطل عنا تأثير العيون والحسد.، واصرف عنا أذى العيون، اللهم اكفنا شر شياطين العين والحسد، اللهم إنا نعوذ بك من شياطين العين والحسد، اللهم اكفناهم بما شئت، يا حي يا قيوم، برحمتك نستغيث من كل الحسد ومن كل العيون، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن سهلاً، اللهم رد البصر على من نظر والحسد على من حسد، اللهم دمر كل حاسد وحاسدة وساحر وشيطان وشيطانه وظالم وظالمة.

في نهاية مقال تصرفات الشخص المسحور تعرفنا على السحر في الإسلام وحقيقته، وعلى تعريف السحر في الإسلام، وكما تعرفنا على صفات الشخص المسحور وتصرفاته، كما تعرفنا على أقسام السحر والتي هي سحر تخيلي وسحر حقيقي الذي يصيب الإنسان بالأمراض والأوجاع، وغير ذلك من المعلومات والتفاصيل المتعلقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *