web stats التخطي إلى المحتوى

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، عندما يتم تلقيح البويضة بعد خروجها من المبيض إلى الرحم بواسطة الحيوان المنوي من ثم انتقالها إلى أسفل الرحم وانغراسها فيه سيحدث الحمل، والذي يستمر في المتوسط لمدة 266 يومًا؛ ما يقارب 38 أسبوعًا من تاريخ الإخصاب أو 280 يومًا؛ ما يقارب 40 أسبوعًا بدءًا من اليوم الأول لآخر فترة حيض، وبعد ذلك ستحدث الولادة التي عادةً ما تكون طبيعية، لكن في بعض الأحيان قد تؤدي بعض الأسباب إلى جعل الولادة قيصرية، وخلال هذا المقال سيتم توضيح هذه الأسباب، أيضًا سيتم توضيح طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، وتوضيح النظام الغذائي المفضل اتباعه بعد الولادة القيصرية.

الولادة القيصرية

هذه الولادة تحدث عن طريق إجراء جراحة يتم خلالها فتح بطن الأم وإخراج الطفل، بعض النساء قد يخططن مسبقًا للخضوع للولادة القيصرية نتيجة العديد من الأسباب المختلفة، والبعض الآخر قد يقرر الطبيب خضوعهن لهذا النوع من الولادة أثناء المخاض، خاصةً عندما تشكل الولادة الطبيعية خطرًا على حياة الأم والجنين، تجدر الإشارة إلى أنَّه وبشكلٍ عام فإن الولادة القيصرية تعتبر آمنة، لكن مع ذلك فهي جراحة كبرى ويجب أن يتم أخذها بعين الاعتبار، عادةً ما يتم استخدام التخدير النصفي خلال هذه الولادة، أيضًا يمكن استخدام التخدير الكلي، وبعد تخدير المريضة سيقوم الطبيب بعمل شق في البطن وآخر في الرحم لإخراج الطفل.[1]

تجربتي مع الولادة الطبيعية بعد القيصرية وأهم النصائح لنجاحها

أسباب الولادة القيصرية

بعض النساء يطلبن الخضوع للولادة القيصرية، لتجنب ألم المخاض أو لتجنب المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الولادة الطبيعية، لكن هذا الأمر غير مفضل، خاصةً عند النساء اللواتي يخططن لإنجاب أكثر من طفل، وفي بعض الأحيان قد تؤدي بعض الأسباب إلى إلزام الطبيب بإجراء الولادة القيصرية، وسيتم توضيح هذه الأسباب، وهي كالآتي:[2]

  • عدم تقدم المخاض: يحدث عندما لا ينفتح عنق الرحم بشكلٍ كافٍ رغم الانقباضات القوية التي تحدث لعدة ساعات، وتجدر الإشارة إلى أن عدم تقدم المخاض يُعد من أكثر الأسباب شيوعًا التي تؤدي إلى اللجوء للولادة القيصرية.
  • عندما يكون الجنين في خطر: عندما يكتشف الطبيب وجود تغيرات غير طبيعية في دقات القلب، فسيقوم بإجراء هذه الولادة.
  • عندما يكون الجنين في وضع غير طبيعي: عند دخول أقدام الجنين إلى قناة الولادة في المقدمة أو عندما يكون الجنين بوضع جانبي أو عندما يكون كتف الجنين في المقدمة، فسيتم إجراء الولادة القيصرية، والتي تكون أكثر أمانًا في هذه الحالة.
  • عند الحمل بتوأم: في بعض الأحيان وعند الحمل بتوأم يكون أحدهما في وضع غير طبيعي أو عند الحمل بثلاثة توائم أو أكثر، فقد يتم إجراء الولادة القيصرية.
  • حدوث مشكلة في المشيمة: سيتم إجراء الولادة القيصرية عندما تغطي المشيمة فتحة عنق الرحم، تجدر الإشارة إلى أنَّ هذه الحالة تسمى بالمشيمة المنزاحة.
  • حدوث مشكلة في الحبل السري: سيوصي الطبيب بإجراء الولادة القيصرية عند انزلاق الحبل السري عبر عنق الرحم قبل الجنين.
  • عند وجود مشاكل صحية: بعض المشاكل الصحية كأمراض القلب أو أمراض الدماغ أو عند الإصابة بمرض الهيربس التناسلي أثناء فترة المخاض، فسيتم الخضوع للولادة القيصرية.
  • انسداد في مكان الولادة: قد تحتاج بعض النساء إلى الولادة القيصرية عند تشكل ورم ليفي كبير يسبب إغلاق قناة الولادة أو عند حدوث كسر شديد في الحوض أو عند إصابة الجنين باستسقاء دماغي حاد يؤدي إلى حدوث تضخم غير طبيعي في الرأس.
  • عند إجراء ولادة قيصرية سابقة: بناءً على نوع الشق في الرحم وبعض العوامل الأخرى فقد يتم محاولة إجراء الولادة الطبيعية، لكن مع ذلك عادةً ما يتم تكرار الولادة القيصرية

كيف اعرف ان راس الجنين تحت وأهم النصائح للتحضير لعملية الولادة

هل يكون النوم بعد الولادة القيصرية صعبًا؟

خلال الأيام الأولى من الولادة سواءً كانت طبيعية أم قيصرية فستجد الأمهات صعوبة في الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، ذلك بسبب عدم التكيف بعد مع احتياجات الطفل وبسبب الاستيقاظ المتكرر ليلًا لإرضاع الطفل، لكن في الولادة القيصرية وبالإضافة إلى الأسباب السابقة، أيضًا ستحدث صعوبة في النوم أثناء التعافي من الجراحة التي تم الخضوع لها، البعض يعتقد بأنَّ الولادة القيصرية إجراء بسيط، لكنها ليست كذلك فهي عبارة عن عملية كبرى يتم خلالها إجراء شقوق في البطن والرحم، والشق الذي يتم إجراؤه في البطن هو السبب الرئيس لصعوبة النوم، وذلك لأنَّه من الصعب إيجاد أوضاع نوم لا تؤدي إلى حدوث ضغط على الجرح الذي لا يزال يلتئم، ومع ذلك سيتم لاحقًا توضيح طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، والتي تساعد على تخفيف الضغط على الجرح.[3]

عدد مرات الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

الخضوع للولادة القيصرية يتطلب اتباع بعض الاحتياطات لتعزيز عملية الشفاء والتعافي، ومن أهم هذه الاحتياطات أخذ قسط كافٍ من النوم، ويمكن أن يتم ذلك من خلال اتباع بعض الطرق الصحيحة أثناء النوم والتي تساعد على جعل النوم جيدًا وأكثر أمانًا، وسيتم توضيح طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، وهي كالآتي:[3]

وضع النوم على الظهر الكلاسيكي

لا ينصح بالنوم في هذا الوضع عند النساء اللواتي تجاوز الحمل لديهن 20 أسبوعًا، لكن يوصى بها للنساء بعد الخضوع للولادة القيصرية، ذلك لأنَّ هذه الوضعية تعمل على تخفيف الضغط عن موقع الشق في البطن، ويمكن جعل هذا الوضع أكثر راحة من خلال رفع القدمين أو الذراعين عن طريق وضع وسادة أسفل منهم، أيضًا يجب الأخذ بعين الاعتبار طريقة النهوض من السرير أثناء النوم بهذه الوضعية والتي عادةً ما تكون من خلال اتباع مناورة لفة السجل log roll، والتي يتم إجراؤها من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • الاستدارة بشكلٍ كامل على جانب الجسم مع ثني الركبتين قبل تحريك الساقين عن السرير.
  • استخدام الذراعين ودفع الجسم ببطء للوصول إلى وضعية الجلوس، تجدر الإشارة إلى أنَّه يجب التأكد من استرخاء البطن أثناء الحركة.
  • التأكد من أنَّ الجسم في وضع مستقيم تمامًا ومن ثم الوقوف.

هل النوم على الظهر يضر الجنين وما افضل وضعية للنوم في فترة الحمل

وضع النوم على الظهر مع إمالته

خلال هذه الوضعية سيتم استخدام العديد من الوسائد الداعمة لإمالة الظهر 45 درجة، هذا الوضع غير معتاد، خاصةً عند الأشخاص الذين لا ينامون بهكذا طريقة، مع ذلك فإنَّه يوفر الراحة أثناء فترة التعافي، ويعمل على تقليل الضغط على البطن، وتجدر الإشارة إلى أنَّ النساء اللواتي خضعن لولادة قيصرية أكثر عرضة لحدوث انقطاع في النفس نتيجة انسداد مجرى الهواء، ووضع النوم على الظهر مع إمالته يساعد على إبقاء مجرى الهواء مفتوحًا بالتالي تقليل خطر حدوث هذه الحالة.

النوم في وضعية الجلوس

الكثير من الأشخاص قد ينامون بشكلٍ طبيعي أثناء الجلوس، وعلى الرغم من أنَّ هذا الوضع أقل راحةً من النوم في السرير، إلَّا أنه يساعد كثيرًا على تعزيز النوم وتقليل الضغط عن البطن في الأيام الأولى من الولادة القيصرية، ولجعل هذه الوضعية أكثر راحة يمكن أن يتم استخدام الوسائد الداعمة التي توضع خلف الظهر لجعله مستقيمًا، أيضًا يُعد هذا الوضع مناسبًا لإرضاع الطفل، لكن يجب التنبيه بأنَّ النوم في وضعية الجلوس لا يعتبر حلًا طويل الأمد، عادةً ما يتم تغييره بعد أسبوعين من الولادة.

وضع النوم على الجانب

هذا الوضع يُعد ثاني أكثر الأوضاع راحةً بعد النوم على الظهر، فالنوم على الجانب يعتبر خيار مناسب عند النساء اللواتي ما زلن يتعافين من جراحة البطن، ذلك لأنَّ هذا الوضع لا يؤدي إلى حدوث ضغط على الجرح في البطن، كما أنَّه يجعل الصعود أو النزول من السرير أسهل، ويمكن جعل هذا الوضع أكثر راحة من خلال وضع وسادة داعمة بين الركبتين، تجدر الإشارة إلى أنَّه يجب النوم على الجانب الأيسر من الجسم لتعزيز تدفق الدم  ولتسهيل عملية الهضم.

أهمية النوم الصحيح بعد الولادة القيصرية

بعد أن تم توضيح طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية سيتم توضيح أهمية النوم الصحيح بعد تلك الولادة، عادةً ما تكون الأسابيع الأولى بعد الولادة القيصرية فوضاوية، ذلك لأنَّه وبالإضافة إلى التعافي من الجراحة فستقوم الأم أيضًا برعاية طفلها، وتكمن أهمية النوم الصحيح بعد الولادة القيصرية في تعزيز القدرة على رعاية الطفل وتعزيز عملية الشفاء من خلال الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة، تجدر الإشارة إلى أنَّه وفي حال كان هناك حاجة للاستعانة بالعائلة لرعاية الطفل من أجل الحصول على قسطٍ من الراحة فيجب القيام بذلك.[3]

نصائح لتحسين النوم بعد الولادة القيصرية

الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم أثناء الليل يُعد أمرًا صعبًا بالنسبة للعديد من النساء بعد الولادة القيصرية، ويوجد العديد من النصائح التي تساعد على تعزيز جودة النوم بعد الولادة القيصرية، وسيتم توضيحها، وهي  كالآتي:[3]

  • مشاركة الأب برعاية الطفل: يمكن للأم أن تطلب من الأب القيام برعاية الطفل حتى تقوم بأخذ قسط من الراحة، أيضًا يمكن أن يقوم الأب بالتغيير للطفل وإحضاره للرضاعة، كما يمكن أن يساعد في تحريك الأم أو مساعدتها عند النهوض.
  • تجنب قضاء الوقت أمام الشاشات قبل النوم: الشاشات الموجودة على الأجهزة الالكترونية كالهواتف الذكية أو التلفاز ينبعث منها ضوء أزرق يعمل على خداع الدماغ وتقليل إنتاج مادة الميلاتونين بالتالي إبقاء الشخص مستيقظ.
  • توفير بيئة نوم مريحة: يمكن أن يتم ذلك من خلال ضبط حرارة الغرفة أو من خلال إطفاء الأضواء وجعل الغرفة مظلمة، ويساعد توفير بيئة نوم مريحة على تعزيز الشعور بالاسترخاء وبالتالي تعزيز القدرة على النوم.
  • علاج الألم: يجب التوجه فورًا للطبيب عندما يؤدي الألم الناتج عن الجرح إلى عدم القدرة على النوم، ويمكن أن يتم استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية كالإيبروفين لتسكين الألم، وفي حال كان الألم شديدًا فسيقوم الطبيب بصرف بعض الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية والتي ستكون آمنة الاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • استخدام الوسائد الداعمة: يساعد استخدام هذه الوسائد على تخفيف الضغط عن الجروح الغير ملتئمة، هذا يؤدي إلى تقليل الشعور بالألم بالتالي تعزيز القدرة على النوم.
  • تجنب تناول الكافيين في وقت متأخر من الليل: تناول المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على الكافيين يمكن أن يؤدي إلى تعزيز الاستيقاظ، لذلك يجب تجنب تناولها قبل ساعتين على الأقل من التوجه للنوم، أيضًا تناول الوجبات الخفيفة أو الثقيلة قبل النوم مباشرةً يؤثر سلبًا على النوم.

أشياء يجب تجنبها بعد الولادة القيصرية

يجب أن تقوم النساء بمنح أنفسهن الوقت الكافي حتى يتعافين بشكلٍ صحيح من الجراحة التي يتم إجراؤها أثناء الولادة القيصرية، لذلك يجب تعديل بعض السلوكيات أو تجنب القيام ببعض الأمور لمدة قد تصل إلى 6 أسابيع، ومن هذه الأمور التي يجب تجنبها ما يأتي:[3]

  • النوم على المعدة.
  • رفع الأشياء الثقيلة، خاصةً الأشياء التي يكون وزنها أكبر من وزن الطفل.
  • استخدام السدادات القطنية أو الغسول المهبلي حتى يسمح الطبيب بذلك.
  • ممارسة الجنس حتى يسمح الطبيب بذلك.
  • السباحة في حمامات السباحة العامة أو أحواض المياه الساخنة.
  • الاستحمام، حتى يلتئم الجرح ويتوقف نزيف ما بعد الولادة.
  • ممارسة التمارين الشاقة أو تمارين العضلات حتى يصرح الطبيب بذلك.
  • استخدام الدرج كثيرًا.

طريقة النهوض من السرير بعد الولادة القيصرية

أثناء فترة التعافي من الولادة القيصرية قد يكون الصعود إلى السرير أو النزول منه أمرًا صعبًا وغير مريح، لكن يوجد العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على تسهيل ذلك، وهذه الطرق تشمل الآتي:[4]

  • التدحرج على جانب الجسم ومن ثم النهوض من السرير.
  • إنزال كلا القدمين على جانب السرير ومن ثم النهوض.
  • دفع الجسم إلى الجانب للوصول إلى وضع الجلوس ومن ثم النهوض.
  • محاولة الوقوف بشكلٍ مستقيم قدر المستطاع قبل النهوض من السرير.

النظام الغذائي بعد الولادة القيصرية

يجب اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على مزيج من الأطعمة التي تساعد على تعزيز الأم بالعناصر الغذائية الأساسية بكميات كافية بعد الولادة القيصرية، ذلك للمساعدة في تعزيز عملية الشفاء، ويوجد العديد من الأطعمة التي ينصح بتناولها وتشمل الآتي:[5]

  • الأطعمة الغنية بالبروتينات والمعادن والكالسيوم: البروتينات تساعد على تعزيز عملية الشفاء من خلال تعزيز نمو خلايا جديدة، كما وتساعد في تسهيل إصلاح الأنسجة وفي تعزيز قوة العضلات، أيضًا الكالسيوم يساعد في تخثر الدم وفي إراحة العضلات ويساعد في تجنب حدوث هشاشة العظام، ويوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على المعادن، وتشمل الآتي:
    • منتجات الألبان قليلة الدسم كالحليب والزبادي والجبن أو الفاصولياء أو البازيلاء المجففة غنية بالبروتينات والفيتامينات.
    • بذور السمسم والتي تُعد مصدر غذائي غني بالحديد والنحاس والكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم.
  • الحبوب الكاملة: يوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة كالمعكرونة أو الخبز البني أو الأرز والتي تُعد مصدر غذائي غني بالكربوهيدرات والألياف وحمض الفوليك، والكربوهيدرات تساعد في الحفاظ على طاقة الجسم، أيضًا تساعد على تعزيز إنتاج حليب الأم.
  • الأطعمة الغنية بالفيتامينات: الخضروات كالبروكلي أو السبانخ غنية بفيتامين A وفيتامين C والكالسيوم والحديد، أيضًا الفواكه كالبرتقال أة البابايا أو البطيخ أو الفراولة أو البطاطا الحلوة غنية بفيتامين C الذي يساعد على علاج الالتهابات وتقوية المناعة، بشكلٍ عام تحتوي الفيتامينات على مضادات الأكسدة التي تساعد على إنتاج الكولاجين بالتالي تعزيز إصلاح الأنسجة.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: من هذه الأطعمة الشوفان أو العدس أو البقوليات، فالألياف تعمل على تقليل الإمساك، ذلك سيؤدي إلى تخفيف الضغط عن الجرح الموجود بالبطن بالتالي تعزيز عملية الشفاء.
  • الأطعمة سهلة الهضم: بعض الأطعمة كالوجبات السريعة أو المشروبات الغازية تؤدي إلى تراكم الغازات في الجسم وتسبب الإمساك، لذلك يفضل تجنبها، كما يفضل تناول الأطعمة سهلة الهضم كاللبن أو الحساء أو الجبن.
  • الأطعمة الغنية بالحديد: يساعد الحديد في تعزيز مستوى الهيموغلوبين في الجسم بالتالي تعويض الدم المفقود بعد الولادة القيصرية، كما يعمل على تعزيز المناعة، لذلك يجب تناول الأطعمة الغنية بالحديد كصفار البيض أو اللحوم الحمراء أو المحار أو كبد البقر أو الفواكه الجافة، تجدر الإشارة إلى أن كمية الحديد الموصى بها للنساء اللواتي تبلع أعمارهن أكثر من 19 سنة هي 9 ملليغرام في اليوم، ولا يجب الإفراط في تناول الحديد لأنه يسبب الإمساك.
  • السوائل: شرب السوائل كماء جوز الهند أو الحليب قليل الدسم أو العصائر الغير حامضة أو شاي الأعشاب أو اللبن أو الحساء بمعدل من 8 إلى 10 أكواب باليوم يساعد في منع حدوث الجفاف، أيضًا يساعد على منع حدوث الإمساك.
  • منتجان الألبان: يساعد تناول هذه المنتجات كالحليب قليل الدسم أو اللبن قليل الدسم أو الجبن بمعدل 500 مليلتر يوميًا على تعزيز إنتاج الحليب، ذلك لأنَّها تحتوي على جرعات جيدة من البروتينات والكالسيوم وفيتامين B وفيتامين D.
  • الخضروات والفواكه: الخضروات الخضراء كالبروكلي أو السبانخ غنية بالفيتامينات والحديد والكالسيوم، وهي مفيدة للأم وللطفل، أيضًا الفواكه كالعنب البري والحمضيات مفيدة، وذلك لاحتوائها على كميات جيدة من المواد المضادة للأكسدة وفيتامين C.
  • الأطعمة الأخرى: أيضًا بالإضافة إلى الأطعمة السابقة يوجد بعض التوابل والأعشاب التي لها العديد من الفوائد الطبية كالزنجبيل والثوم وبذور الكاروم.

هل يمكن إنجاب طفل عن طريق الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية؟

معظم النساء اللواتي خضعن لولادة قيصرية سيكن قادرات على الولادة الطبيعية في الحمل المستقبلي، خاصةً إن كن تلك النساء يستوفين بعض المعايير، وهذه المعايير تشمل الآتي:[6]

  • تم إجراء شق عرضي منخفض في الرحم أثناء الولادة القيصرية.
  • عندما يكون الحوض غير صغير جدًا ويكنه استيعاب طفل بحجمه الطبيعي.
  • لم يكن هناك حمل متعدد.
  • عندما يكون سبب إجراء أول عملية قيصرية بسبب كبر حجم الجنين.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال والذي تحدثنا فيه عن طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية، وتحدثنا عن الولادة القيصرية والأسباب التي تؤدي إلى إجرائها، وأجبنا عن تساؤل هل النوم بعد الولادة القيصرية يكون صعبًا، كما تحدثنا عن أهمية النوم الصحيح بعد الولادة القيصرية وعن أشياء تساعد على تعزيز النوم وأشياء يجب تجنب القيام بها بعد الولادة القيصرية، أيضًا تحدثنا عن النظام الغذائي الذي يفضل اتباعه بعد الولادة القيصرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *