web stats التخطي إلى المحتوى

لماذا لم يستجب حمد لجده ، فالعلاقات الإنسانية مرتبطة بالعديد من القيم الحسنة والأخلاقية التي يجب أن يمتلكها العبد ، ومن هذه القيم الاحترام واللطف والرحمة والصدق وغيرها الكثير وإسلامنا الخالص؟ لقد حثنا على إظهار كل الأخلاق الحميدة.

لماذا لم يرد حمد على جده؟

لم يستجب حمد لجده احتراما له ، والاحترام صفة من الصفات والقيم الحسنة التي يجب أن يمتلكها كل مسلم ومسلمة ، ويعبر عن احترامه لكل ما يحيط بالإنسان من خلال معاملته. مع التقدير. والرعاية والمجاملة والالتزام. إنه تقدير لقيمة الأشياء والناس. يتميز الإنسان بقدرته على كسب الاحترام ، والاحترام شخصية حميدة لا يكتسبها إلا بعض الناس بصعوبة ، لكن ديننا الصحيح يأمرنا بذلك ، ويحثنا على الالتزام بكل الأخلاق الحميدة الأخرى ، مثل الصدق والأمانة. والعدل واللطف والرحمة وغيرها الكثير.

آداب التعامل مع كبار السن

مظاهر الاحترام الكبير في الإسلام

لقد حثنا إسلامنا الحقيقي على احترام الشيخ ، مثل توقير الشيخ ، والخضوع لأوامره ، إلا في مخالفة لشرع الله تعالى ، والبدء في تحية الشيخ ، ولا يتكلم فيما هم. حاضرون. وتشمل الأدلة على ذلك ما يلي:

  • وقول النبي صلى الله عليه وسلم رواه الترمذي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليس منا من ليس عندنا. ارحموا شبابنا ، وأكرموا شيوخنا ، وأوصوا الخير ، ونهوا عن المنكر ».
  • وروى مسلم عن أبي مسعود رضي الله عنه ، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح ركبنا في الصلاة فيقول: كن مثلًا ولا تختلف. لأن قلوبهم ستكون مختلفة. قال أبو مسعود: اليوم أنتم أكثر انقساما.
  • يقول الله تعالى: “وقد أوكلنا الرجل إلى أبويه: ولدته أمه على ضعف ، وكان فطامه في سنتين”.
  • عن أبي إمامه رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ثلاثة لا يستخف بها إلا منافق واحد. : رجل شيب في الإسلام رجل علم وقائد صالح “.
  • قال صلى الله عليه وسلم: “الإيمان اثنان وستون فرع ، والحياء فرع من الإيمان”.
  • وروى البخاري والترمذي وغيرهما عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: لم أر أحداً يشبه رسول الله في سطور زورق وهداية. قالت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم واقفة جالسة. فلما جاء عليها النبي صلى الله عليه وسلم تقوم من مكانها وتقبله وتجلسه في مكانها “.

وفي النهاية علمنا أن حمد لم يستجب لجده يحترمه ، والاحترام هو الوصفة من داخل صفات الخير وقيمه ، كما يتضح من قول الله تعالى: “وكلفنا آباء من البشر والدتهم وهنا عن الضعف والفطام في غضون عامين لأشكر والديك وأنا على تقرير المصير “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *