web stats التخطي إلى المحتوى

هل الشوفان يزيد الوزن، يُعد الشوفان من الحبوب المُهم تناولها في الوجبات الغذائية، إذ له العديد من الفوائد لجسم الإنسان وله تأثير رائع في الحفاظ على نضارة البشرة وإمداداها بالعناصر اللازمة، وينصح الكثير من الأطباء والمختصين بإدخال الأفراد الشوفان في أنظمتهم الغذائيّة نظراً لفوائده المُتعدّدة، والكثير من الناس يتناولون الشوفان بدلاً من النشويات الاخرى لإمدادهم بالطاقة ومساعدتهم في إنقاص الوزن، ولكن هل الشوفان يُمكن أن يزيد الوزن، هذا ما سنتعرّف عليه في هذا المقال الذي يُقدّمه موقع المرجع هل الشوفان يزيد الوزن، بالإضافة إلى الحديث عن الشوفان وفوائده وتأثير إدخاله على الانظمة الغذائيّة.

المحتويات

ما هو الشوفان

يُعرف الشوفان بأنّه أحد النباتات العشبية والحولية أي أنها تكون متواجدة على مدار العام، كما أنها تنتمي إلى فصيلة النجيلة، ويتم حصاد حبوبها لاستخدامها كغذاء للإنسان والحيوان خصوصاً الدواجن والأحصنة، بالإضافة إلى أنه من الممكن استخدام الشوفان كمرقد للحيوانات، ولكن لا يعتبر الشوفان الخام صالح لعمل الخبز، لذا يجب طحنه لصناعة الخبز منه، أما حبوبه فيمكن تحضير عصيدة الشوفان ورقائق الشوفان منها، ويعد الشوفان ومنتجاته من الأغذية التي لها شعبية كبيرة في البلاد وخاصّة الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لرخص ثمنها وفوائدها الصحية، كما يمكن صناعة كيك الشوفان وشاي الشوفان، الذي يتم تحضيره بواسطة ملعقة صغيرة من الشوفان ويتم نقعه في 250 مللتر من الماء المغلي، وبعد أن يكتسب لوناً مميزاً يتم تصفيته وتبريده وشربه خلال اليوم.

 السعرات الحرارية في ملعقة الشوفان كويكر

هل الشوفان يزيد الوزن

يعتبر الشوفان من الحبوب الغنيّة بالألياف الغذائيّة، إذ يشتمل على عدد من الخصائص والفوائد لصحّة الإنسان، ويستخدمه الكثير من الناس في حمياتهم الغذائيّة لإنقاص الوزن الزائد، ولكن يجب علينا معرفة أنّ الشوفان كالسلاح الذي له حدّين، إذ أنه كما يمكنه المساعدة في إنقاص الوزن وإذابة الدهون الغير مرغوب بها، فإنه يعمل أيضًا على زيادة الوزن، وذلك بكمّيات يتم اعتمادها لزيادة الوزن، وهناك بعض الطرق التي يُمكن من خلالها استعمال الشوفان لزيادة الوزن، وهي كما يلي: [1]

  • أكل الشوفان بكثرة: من المعروف أنّ جميع الأطعمة والمزروعات الموجودة في الطبيعة مفيدة لجسم الإنسان وصحّته، ولكن كل زيادة تُؤدي إلى أمر آخرن وهكذا الأمر بالنسبة للشوفان حيث أنّه يُساعد في إنقاص الوزن من خلال أكله بكميّات معيّنة في اليوم، والزيادة في أكله زيادة عن الحد الطبيعي قد تُؤدي إلى زيادة الوزن، لذا ينبغي تحديد مقداد الوجبة اليومية من الشوفان لتجنُّب أي زيادة في الوزن.
  • جمع الشوفان مع غيره من الأطعمة: إذ يتم تناول الشوكولاتة مع الشوفان والعسل في وجبات الإفطار لزيادة الوزن، كذلك يُمكن إضافته إلى بعض الفواكه الطازجة والمليئة بالدهون والسكر كالتوت والرمان والفراولة والموز والمانجا والأنناس.
  • إضافة البروتين للشوفان: تُعد البروتينات من أهم المصادر الغذائية والأحماض الأمينية اللازمة لبناء العضلات مما يعني أن زيادة البروتين للشوفان يُؤدي إلى زيادة الكتلة العضلية وبالتّالي زيادة الوزن.
  •  الشوفان الجاهز للأكل: هناك عبوّات جاهزة من الشوفان تُباعر في المتاجر والسوبرماكتات، وتكون جاهزة للأكل سريعاً، أي أنها مُعدّة مسبقاً، ولكنها تعمل على زيادة الوزن بسبب احتوائها على كميات إضافيّة من السكر.

هل الشوفان يزيد الوزن للأطفال

يُعد الشوفان من الأغذية التي قد تزيد من وزن الأطفال، إذ يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الطفل من فيتامينات وبروتين وحديد، وزنك والمغنيسيوم والثيامين، كما أنه يحتوي على العديد من الفوائد الصحية الأخرى التي تعزز من زيادة الوزن، فمثلاً يُعد الشوفان غنياً بالألياف الغذائية، وهذا يساعد على تعزيز حركة الأمعاء وسرعة امتصاص العناصر الغذائية، وهناك طريقة لجعل الشوفان يزيد وزن الأطفال، وهي: [2]

طريقة عمل الشوفان للأطفال 6 شهور

عندما يبلغ الطفل من العمر ستة شهور، من المفيد جدّاً إدخال الشوفان إلى النظام الغذائي للطفل، حيث يُمكن استعماله كبديل لحبوب الأرز، ويُعتبر وجبة مثالية تحتوي على كافة العناصر الغذائية للأطفال، ويُمكن تحضير وجبة الشوفان الأطفال في عمر الستة أشهر من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • إحضار 180مللتر من الماء، ووضعه على النار ليغلي.
  • بعد أن يغلي الماء، يتم إضافة ربع كوب من الشوفان المطحون إلى الماء المغلي وتركه سبعة دقائق.
  • بعد مضي المدة المحددة يُترك الخليط حتى يبرد.
  • يتم إحضار ثلاث ملاعق كبيرة من حليب الأم أو الحليب الصناعي ووضعه على الماء بالشوفان، وتقليبه.
  • يتم إطعام الوجبة للطفل.

كما يُمكن تحضير الشوفان كأحد الوجبات المُغذية لجميع الأطفال بعد عمر السنة، حيث يُصبح قادراً على تناولها حبوب كما هي، بديلاً عن رقائق الكورنفلكيس التي قد تُعتبر غير صحية للأطفال، من خلال طهيها بالحليب وبعض المُنكهات والمُطيّبات اللذيذة والتي تُعطيها مذاقاً لذيذاً.

فوائد الشوفان للأطفال

يحتوي الشوفان على العديد من الفوائد الغذائية، لذلك له عدة فوائد تعود على الطفل، ومن هذه الفوائد:

  • تعزيز حركة الأمعاء وتحسين عملية الهضم والشعور بالشبع لفترات أطول.
  • تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • تعزيز نمو العظام وتحسين الوظائف العصبية.
  • توفير الطاقة اللازمة للطفل.
  • تعزيز مناعة الطفل.
  • أضرار الشوفان للأطفال.

آثار الشوفان الجانبية على الأطفال

للشوفان بعض الآثار الجانبية للطفل، والتي تقتصر على:

  • الإصابة بالحساسية.
  • تسبب زيادة الغازات وانتفاخ وبعض الآلام في البطن.

 اكلات صحية للرجيم في رمضان بالدجاج والمشروم والشوفان

ما هي فوائد الشوفان

للشوفان العديد من الفوائد المهمة لصحة الإنسان، حيث أنه يقلل الإصابة من خطر بالعديد من الأمراض، لذا كان مهماً إدراجه في النظام الغذائي، حيث أنه:

يحتوي على نسبة عالية من الألياف

إذ يحتوي ربع كوب من الشوفان الجاف على خمس غرامات من الألياف الغذائية، وأغلبها عبارة عن نوع من الألياف القابلة للذوبان، تُعرف باسم بيتا جلوكان، ويذوب هذا النوع من الألياف في الماء لتشكيل مادة سميكة، تُعزز نمو البكتيريا السليمة في الأمعاء، ويمكن أن تساعد في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية وصحة الجهاز المناعي.

فقدان الوزن

الشوفان يحتوي على سعرات حرارية قليلة  بالاضافة إلى أنه غني بالألياف، ويُساعد الشوفان على إنقاص الوزن، فهو غني بالألياف القابلة للذوبان، التي تساعد على الشعور بالشبع  لفترات طويلة، وتحفز على إنتاج الببتيد هرمون الشبع الذي يؤثر على الدماغ عندما تكون المعدة ممتلئة، ويجعل الشخص يتوقف عن الأكل.

الحد من مخاطر أمراض الشرايين التاجية

تناول الأطعمة الغنية بمصادر الشوفان الكامل من الألياف القابلة للذوبان، مثل حبوب الشوفان ونخالة الشوفان ودقيق الشوفان، يساهم في الحد من العديد من مخاطر الإصابة بأمراض الشرايين، إذ أنه يعمل على:

  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.
  • يساعد استهلاك الشوفان والمنتجات المصنوعة من  الشوفان على تقليل الكوليسترول وتركيز كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة دون وجود أي ضرر  على كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة أو تركيزات الدهون الثلاثية.

الحماية من سرطان القولون والمستقيم

تناول حبوب الشوفان بشكل يومي، يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، وذلك طبقاً لما توصل إليه باحثون في بريطانيا وهولندا بأن «تناول كميات كبيرة من الألياف الغذائية، وخاصة ألياف الحبوب والحبوب الكاملة، كان مرتبطاً بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم».

تنظيم عملية الهضم

يمتلك الشوفان القدرة  في المساعدة على تخفيف الإمساك، كما  يساعد تناول الشوفان بشكل يومي على تنظيم عملية الهضم.

مضادات الأكسدة في الشوفان

يحتوي الشوفان على مجموعة من الجزيئات التي تعمل كمضادات للأكسدة، مثل  مادة البوليفينول، التي تعمل في الحفاظ على انخفاض ضغط الدم عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، كما أنها تمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للحكة عند وضعها موضعياً على الجلد.

يعمل على استقرار سكر الدم

الشوفان له تأثير قوي على خفض نسبة السكر في الدم، بالمقارنة مع العديد من الحبوب، وبالإضافة إلى أنه يمنع طفرات السكر في الدم، بالإضافة إلى أن تساعد هذه الحبوب على تحسين حساسية الأنسولين.

تقليل ارتفاع ضغط الدم

يعمل الشوفان والحبوب الكاملة بنفس فعالية تناول الأدوية المضادة لارتفاع ضغط الدم، لذلك يؤذي تناول الشوفان إلى انخفاض ضغط الدم، حيث وجدت دراسة في أمريكا، أن تناول 3 حصص في اليوم يمكن أن يقلل بشكل كبير من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص.

غني بالمغنيسيوم

يُعتبر الشوفان من مصادر الغذاء الغنيّة بالمغنيسيوم، والمهمة جداً لوظيفة الإنزيم وإنتاج الطاقة، كما أنه يعمل على التقليل من النوبات القلبية والسكتات الدماغية، وذلك من خلال العمل استرخاء الأوعية الدموية، والمساهمة في تحسين عضلة القلب، وتنظيم ضغط الدم، بالاضافة إلى أن المستويات العالية من المغنيسيوم تعمل على تغذية الاستخدام السليم للجلوكوز والأنسولين في الجسم.

حماية البشرة

يُستخدم الشوفان كعامل مهدئ لتخفيف الحكة والتهيج للبشرة، فوفقاً لجميع الدراسات الطبيّة التي تم تطبيقها لمعرفة فوائد الشوفان للبشرة، وجدوا أن الشوفان قادر على تطبيع درجة الحموضة في الجلد، كما أنه يساعد على ترطيب البشرة وتنعيمها.

تعزيز مهارات الذاكرة والتفكير

تناول مستخلص الشوفان الأخضر البري، يساعد في تحسين سرعة الأداء العقلي لدى البالغين الأصحاء.

علاج وجع العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة

بعض الأبحاث أظهرت  أن تناول المنتجات التي تحتوي على دقيق الشوفان يساعد في تقليل وجع العضلات في الأيام التي تلي التمرين، مثل الكوكيز أو بارات الطاقة.

يقلل خطر الإصابة بالربو عند الأطفال

يُعد الرَّبو من أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً عند الأطفال، فهو اضطراب التهابي في الشعب الهوائية التي تحمل الهواء من وإلى الرئتين، وقد أثبتت الدراسات أن إطعام الأطفال الشوفان يُعد علاجاً وقائياً من الربو، وخاصّةً أنه ينصح بإطعامه الأطفال قبل سن ستة أشهر، إذ يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالربو في مرحلة الطفولة.

العناصر الغذائية في الشوفان

تحتوي مائة جرام من الشوفان الخام على 389 من السعرات الحرارية، أمّا مائة جرام من دقيق الشوفان المطبوخ يحتوي على 68 سعرة حرارية فقط، وتأتي السعرات الحرارية في الشوفان من المغذيات التالية، حيث أن 100 جرام من الشوفان الخام تحتوي على:

  • الماء: بنسبة 8%
  • البروتين: بنسبة 16.9 جرام.
  • الكربوهيدرات: بنسبة 66.3 غرام.
  • السكر: فالشوفان خالي من السكر، أي بنسبة 0 غرام.
  • الألياف: بنسبة 10.6 غرام.
  • الدهون: بنسبة 6.9 جرام.

فكما هو مُوضّح فوق أن الكربوهيدرات تُشكّل نسبة 66% من الشوفان أي أن معظم السعرات الحرارية في الشوفان، حيث أن حوالي11% من الكربوهيدرات هي ألياف، في حين أن 85% من النشا، ويُعتبر البروتين مصدر جيد في الشوفان، حيث يتواجد بنسبة 11-17% من الوزن الجاف، كما يحتوي الشوفان على العديد من الفيتامينات والمعادن، مثل:

  • المنغنيز: ويوجد بكميات كبيرة في الحبوب الكاملة، وهو مهم جدًا لنمو والتمثيل الغذائي.
  • الفوسفور: هو معدن مهم لصحة العظام والحفاظ على الأنسجة.
  • النحاس: يعتبر النحاس مهم لصحة القلب.
  • فيتامين (ب1): المعروف باسم الثيامين.
  • السيلينيوم: يعتبر من مضادات الأكسدة، وهو مهم لعمليات مختلفة في الجسم، وترتبط مستويات السيلينيوم المنخفضة بزيادة خطر الوفاة المبكرة وضعف الوظيفة المناعية والعقلية.
  • الزنك: يستخدم الزنك في العديد من التفاعلات الكيميائية في جسمك وهو مهم للصحة العامة.
  • الحديد والمغنيسيوم.

 أفضل نظام صحي لخسارة الوزن 2021

حميات غذائية بالشوفان

تشتمل الحميات الغذائية المحتوية على الشوفان، على العديد من الطرق، ومن أهمها ما يلي:

  • تناول الشوفان على شكل ثلاث وجبات يومياً في الأسبوع الأول، ولكن يُؤكل الشوفان الكامل وليس دقيقه، مع إضافة بعض الفاكهة والوجبات الخفيفة.
  • بعد الأسبوع الأول يمكن أكل دقيق الشوفان لوجبة أو وجبتين يوميًا مع وجبة صحية أخرى قليلة الدسم، ويتم إضافة المزيد من الفاكهة والخضراوات.
  • وللحصول على أفضل نتائج لحمية الشوفان يجب مراعاة مجموعة من النصائح والتي نُوردها فيما يلي:
    • لابُدّ من تحديد حجم الشوفان المراد تناوله بناءً على العمر والطول والوزن ومستوى النشاط البدني.
    • من الممكن إضافة كمية صغيرة من الحليب الخالي من الدسم، والقرفة للحصول على النكهة الرائعة.
    • يُمنع إضافة السكر والخلطات والدهون إلى دقيق الشوفان.
    • يُفضل الابتعاد عن الشوفان ذي النكهة، حيث أن تأثيرها على سكر الدم مختلف.
    • تجنب تناول الكثير من الشوفان في البداية، حتى لا يواجه الجسم صعوبة في معالجة الألياف كما أن له آثار جانبية مثل  الانتفاخ والإمساك وآلام المعدة.
    • لابُد أن يبدأ الشخص بوجبة الشوفان مرتين إلى أربع مرات في الأسبوع.
    • من المفضل تناول كوب كبير من الماء مع دقيق الشوفان للمساعدة في تحريك الألياف عبر الجهاز الهضمي لتقليل الانتفاخ وآلام المعدة.
    • إذا كان الشوفان هو وجبة الإفطار من الممكن  إضافة بعض الفاكهة الطازجة للطبق.
    • بعد الظهر يمكن تناول وجبة خفيفة من الخضار الطازج غير مطبوخ  أو المكسرات.
    • يمكن تناول أي نوع من الدجاج المشوي أو السمك أو شريحة لحم صغيرة قليلة الدهن مع أي نوع من الخضار المطبوخ لجانبه في فترة العشاء.
    • من الممكن تناول حلوى منخفضة السعرات الحرارية بعد العشاء.

 نظام غذائي لزيادة الوزن 10 كيلو في أسبوع

كيفية تناول الشوفان للتنحيف

يعد الشوفان من أكثر الحبوب التي تمتلك شهرة واسعة في العالم، حيث لها شعبية كبيرة عند الأشخاص الذين يهتمون بصحة أجسادهم ورشاقتهم، وهناك بعض النصائح عند استخدام الشوفان ضمن النظام الغذائي للتخسيس، والتي أبرزها ما يلي:

تجنب الشوفان المحلى

هناك العديد من أنواع الشوفان الموجودة في الأسواق، حيث هناك الشوفان السادة والغير مُنكّه، وهناك الشوفان بالنكهات والتي غالباً ما يُضاف لهذه الأنواع السكر مما تُؤدّي إلى زيادة الوزن، نظراً لاحتوائها على السكر ذو السعرات الحرارية العالية، لذا يجب الانتباه إلى ملصقات علب الشوفان لاختيار المطلوب.

استخدام المنكهات الطبيعية مع الشوفان

يعتبر الشوفان من الأغذية التي لها طعم خفيف، مما يجعله بحاجة إلى نكهات خاصة ليصبح الطعم مقبولاً عند الكثيرين، وقد يلجأ العديد إلى استخدام المنكهات عند تناوله، ولكن يجب الانتباه إلى استخدام المنكهات الطبيعية التي ليس لها سعرات حرارية عالية، مثل: الفواكه والخضار الطازجة أو المجففة.

استخدام المكسرات النيئة مع الشوفان

تُساعد المكسرات النيئة مع الشوفان في زيادة البروتين والدهون الصحية والتي تعمل على الشعور بالشبع، وبالتالي تُسهم في عملية إنقاص الوزن.

تناول الشوفان بالقرفة أو الزنجبيل

تعد القرفة والزنجبيل من المُطيبات والمنكهات الطبيعية التي تُساعد في إنقاص الوزن، كما أنها تضفي عند إضافتها للشوفان في الوجبة الغذائيّة نكهة خاصّة ومحببة.

الشوفان بالحليب

ويتم تحضيره من خلال إضافة الحليب قليل أو خالي الدسم بدلاً من استخدام الحليب كامل الدّسم إلى الشوفان، مما يُساعد في خفض السعرات الحرارية في الوجبة،  وبالتالي يعمل على خسارة الوزن.

حبوب الشوفان الكاملة

وتُسمّى بالشوفان الإيرلندي، ويتم استخدامه في الأنظمة الغذائية للمساعدة في إنقاص الوزن، وذلك لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف التي تعمل على حرق الدهون.

 طرق علاج النحافة الشديدة

كيفية تناول الشوفان للتسمين

يُمكن تناول الشوفان بغرض التسمين، وذلك من خلال تناوله بكميات كبيرة جدّاً مع بعض الأغذية الغنية بالسعرات الحراريّة، ومن أمثلتها:

  • الشوفان مع الحليب كامل الدسم.
  • اختيار الشوفان المُنكّه.
  • تناول الشوفان مع زبدة الفول السوداني.
  • تناول الشوفان مع فواكه وخضراوات مليئة بالسكر كالمانجا والأناناس.

 ‏طريقة عمل شوربة الشوفان كويكر بنكهة اللحم والدجاج‏

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي يحمل عنوان، هل الشوفان يزيد الوزن، حيث تعرفنا على الشوفان وفوائده وكيفية استخدامه للتخسيس أو للتسمين، إذ أنه سلاح ذو حدّين قد يساهم في نزول الوزن أو زيادته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *